حكاوى التيكاوية


العودة   منتديات التكية الادبية > الميدان الثقافي > قرأت لك


نصف ميت .. روايه ... لحسن الجندى

قرأت لك


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-17-2011, 01:35 AM
عضو مميز
ولاء نصر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 498
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 فترة الأقامة : 1901 يوم
 أخر زيارة : 11-02-2012 (12:12 AM)
 العمر : 30
 المشاركات : 1,022 [ + ]
 التقييم : 46
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي نصف ميت .. روايه ... لحسن الجندى



روايه لحسن الجندى
حسن الجندى نصف ميت


ليلة حارة.. وربما لم يفكر رجال الشرطة كثيرًا هل شدة الحرارة كانت من حرارة الجو أم تلك الحرارة المتصاعدة من الدخان الذي يخرج من منطقة الحادثة، رجال الإطفاء يغادرون المكان بحذر بعد أن انتهوا من عملهم وخمدت النيران العنيفة التي اشتعلت جراء انفجار تم بالحافلة بعد اصطدام القطار بها، الانفجار لم يعلم أحد سببه، ولكنه سبَّب الكثير من الفوضى، وخاصة بعد أن انقلب جزء من القطار بعد خروجه عن القضبان، واشتعلت النار بعد انفجار الحافلة..
من القطار مات عشرة أشخاص، ومن الحافلة اثنان وثلاثون شخصًا، والباقون على قيد الحياة، بالرغم من تجمع الأهالي حول مكان الحادثة؛ إلا أنهم لم يقتربوا من منطقة الاصطدام التي توقف عندها القطار بعد خروجه عن القضبان، وإن كان السبب الحقيقي وراء عدم اقترابهم ليس احترام النظام، وإنما ذلك المشهد الذي يثير الغثيان؛ فالحافلة مفتوحة من الوسط، وأجساد متفحمة تخرج منها وكأنها كانت تحاول الهرب، وأجساد أخرى ملتصقة ببعضها، وأعضاء بشرية ملقاة على الأرض، حتى إن رجال الإسعاف كانوا يتحركون ببطء شديد؛ لصعوبة التفرقة بين الأحياء والأموات..
مشهد مقزز ويصعب وصفه ويبعث على القشعريرة أكثر منه يبعث على الحزن، بصفة عامة كان جو من الإحباط يسيطر على الجميع ويجعلهم يتصرفون بحزن شديد.. قرب الحادث بأمتار، وسط الواقفين، ووسط أصوات الاستنكار من الناس، وكلمات الحسرة والدعاء للمتوفين، قال أحدهم لصاحبه وهو يشير أمامه إلى جثة يبدو أن صاحبها قد خرج من الحافلة بعد الحادثة: لحظة.. ما هذا؟ عندما نظر صديقه للجثة لم يفهم لماذا يشير لها, ولكن لاحظ أن رأس الجثة مشوه ومكسور العظم، وقد ضاعت ملامحه وملامح جسده الباقية بسبب الحروق الشديدة، اليد اليسرى للجثة متأكلة, كما أن الجسد نفسه متهتك و.... اتسعت عينا الرجل وهو ينظر ثم يداري عينيه بيديه من الغثيان، آخر تفاصيل طالعتها عينيه أن الجثة تقبض بيدها اليمنى المفرودة على شيء ما، ولكن المفزع أن الجثة كانت بدون نصفها الأسفل!!
أي إن صاحب الجثة خرج من السيارة وهو لا يرى ولا يسمع, وبدون نصفه الأسفل، ويده اليسرى مشوهة، وظل يزحف بيده الوحيدة التي تقبض على شيء ما حتى مات في موضعه هذا، لقد تعذب كثيرًا قبل موته..



kwt ldj >> v,hdi >>> gpsk hg[k]n




تعليقاتكم على الفيسبوك
 توقيع : ولاء نصر

أنا اللي بالأمر المحال اغتــــــــــــوي

شفت القمر نطيت لفوق في الهـــــوا

طلته ما طلتوش إيه انا يهمنـــــــــي

و ليه .. ما دام بالنشوة قلبي ارتوي

عجبي !!
سلمى سابقا


آخر تعديل ولاء نصر يوم 10-18-2011 في 06:36 AM.
رد مع اقتباس
قديم 11-14-2011, 04:21 AM   #2
تيكاااوى


الصورة الرمزية زهره حبيسه
زهره حبيسه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 853
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 11-14-2011 (08:08 AM)
 المشاركات : 348 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بالتوفيق
حسن انسان عزيز وكاتب مميز وبحس انه شق طريقه بارعبنا ببراعة


 
 توقيع : زهره حبيسه

وفى السماء رزقكم وما توعدون





زهره هانم :snoozer_05:



:hlp:


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه ابواب .... انور هانى ولاء نصر قرأت لك 4 12-26-2011 01:25 AM
قراءة في رواية ( نصف ميت ) لـ حسن الجندي محمد عبد القادر قرأت لك 2 11-14-2011 04:24 AM
س اقتلها ... روايه .. لصلاح فايز ولاء نصر قرأت لك 0 10-17-2011 01:31 AM
الكابوس ....كانت مشروع روايه زاهره حكاوى التكاوى 10 03-08-2010 12:37 AM
حسن الجندى بقى تكااوى أيمن عثمان مناسبات التيكاوية 15 10-19-2009 02:18 PM


Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009